الجمعة، 23 نوفمبر، 2012

أمور تزعج المرأة أثناء العلاقة الحميمة !!

كثيراً ما تتردد على ألسنة الأزواج عبارات تدل على عدم السعادة الزوجية، وعدم شعور كلا الطرفين بأنه راض تماماً عن تلك العلاقة، أو بأنه لا يستمتع بها، والأسباب كثيرة ومتعددة وتختلف من حالة لأخرى.



فمن الواضح أن النساء هن أكثر إظهاراً لمشاكلهن الجنسية وذلك بسبب كبرياء الرجل فى إظهار مثل هذه الحالات. لذلك تشير الإحصائيات إلى أن النساء هن أكثر مراجعة للأطباء بخصوص المشاكل الجنسية، فهناك الكثير من الأمور التى تزعجهن أثناء العلاقة الحميمية، لكن الحقيقة الأخرى هى أن النساء يعانين اختلالاً أكبر فى الهورمونات، وهن أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا بسبب فقدانهن الكثير من الحديد بسبب الدورة الشهرية، مما يؤدى إلى شعورهن بانخفاض الرغبة فى العلاقة الزوجية.

وعلى الجانب الآخر يشير الدكتور محمد على إبراهيم استشارى الصحة الجنسية بجامعة عين شمس، إلى أن اللقاء الجنسى بين الزوجين لابد وأن يتميز بالرغبة المتبادلة من الطرفين، فى حدوث مثل هذا اللقاء، وإلا فإنه سيتحول إلى سبب رئيسى من أسباب العذاب والألم، وحدوث العديد من المشاكل الصحية لكلا الطرفين. وأوضح أنه لابد عند اللقاء بين الزوجين أن تكون هناك موافقة من قبل الزوجة أيضا على إتمام العلاقة، وأن تكون راضيه تماماً عن ممارستها، حتى لا تتحول هى إلى مجرد مؤدية لوظيفة فرضت عليها، مما ينعكس عليها وعلى الزوج بصورة سلبية.

وأشار أيضاً إلى أن انعدام الاستمتاع فى تلك العلاقة، والاكتفاء بأداء الوظيفة الجنسية، يؤدى إلى احتقان أعضاء الحوض عند الزوجين، مما ينعكس على الزوج فى صورة مشاكل فى البروستاتا، ويؤدى ذلك إلى خلل تدريجى فى القدرة الجنسية، تختلف شدته من مجرد ألم فى الأعضاء التناسلية إلى سوء الأداء فى الوظيفة الجنسية، والتى قد تصل إلى العجز النسبى (الوظيفى وليس العضوى). بالإضافة إلى مساوىء احتقان الحوض عند المرأة وهى كثيرة ومتعددة.

علاقة تحكمها العواطف
من جانبه أشار الدكتور محمد سمور استشارى الصحة الجنسية بجامعة القاهرة، إلى أن العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة تحكمها العواطف والمحبة بين الزوجين، ولكى تتم بصورة طبيعية لابد من توافر بعض الشروط والمقومات اللازمة لنجاحها، فمن الممكن أن يكون الزوج إنساناً رحيماً حنوناً فى نظر زوجته، يعطف عليها وعلى أبنائه ويعاملها معاملة طيبة، ولكنها تشعر عندما يلتقى بها جنسياً كأنه يقوم باغتصابها بوحشية، مما يجعلها تكره هذه العلاقة، وتتمنى ألا تمارسها مرة أخرى.

إن هناك مشكلة اخرى يقع فيها بعض الرجال، وهى شعورهم بالذنب تجاه زوجاتهم وإحساسهم بأنهم لا يحققون لزوجاتهم المتعة الكافية، وهذا يجعل الرجل أثناء العلاقة فاقد التركيز، لأن كل همه منصب على إمتاع زوجته وبالتالى لا يتحقق التركيز المطلوب والطبيعية فى الأداء.
وهذا قد يتسبب فى مشاكل قد تؤدى لعدم التضخيم الطبيعى للعضو التناسلى أو لحصوله ولكن بصعوبة شديدة، وقد يحدث ارتخاء سريع للعضو بعد التضخيم مباشرة، ووقتها نجد الرجل يلجأ للمنشطات التى غالباً لا تؤتى ثمارها، لأن مشكلته نفسية وليست عضوية. وقد تكون المرأة مسؤولة عن هذه الحالة، حيث لا توفر لزوجها الإثارة اللازمة لحدوث التهيئة لامناسبة للعلاقة الزوجية بصورة تجعل التوافق بين الزوجين شبه منعدم.

عادات تسىء للعلاقة الزوجية
وعلى الجانب الآخر أشار الدكتور راضى علاوة استشارى الصحة الجنسية بجامعة القاهرة، إلى ان هناك أموراً عديدة تزعج النساء أثناء العلاقة الزوجية، حيث تم إجراء بحث موسع على عدد كبير من النساء كانت النتيجة أن أكثر العادات الجنسية التى تزعج النساء تتلخص فى أمور أساسية نجملها بالأتى:

1. طلب ممارسة الجنس
أكثر الأمور التى تزعج النساء هى أن يقوم الرجل بطلب العلاقة الحميمية من زوجته، بمعنى أن الزوج يجب أن يعرف كيف يشعر الزوجة برغبته فى العلاقة الزوجية عن طريق التلميح، ودون أن يضطر إلى التصريح فمجرد نظرة ذات معنى أو لمسة معينة، قد تكون كافية لجعل الزوجة تفهم المغزى دون أن يضطر الزوج إلى مضايقة الزوجة بطلب ممارسة العلاقة الحميمية بشكل مباشر.

2. عدم مراعاة مشاعر النساء
ينصح الدكتور علاوة الرجال بان يقوموا بمراعاة مشاعر النساء أثناء الممارسة الحميمية، حيث إن بعض النساء لا يظهرن شعورهن بالضيق من هذه المعاملة إلا أنهن يشعرن بها، فيعتبرون العلاقة الحميمية دون أية عاطفة مملة جداً. فليس هناك امرأة تحب أن تعامل على أنها أداة جنسية للرجل، هذا الأمر قد يخلق تعقيدات كبيرة تحت السطح، قد تتراكم لتصبح مشكلة كبيرة فى أية مرحلة من عمر الزواج. لذلك على الأزواج أن يقوموا ببعض التصرفات البسيطة، التى تجعل الزوجة تشعر بأنها مازالت تحتل مكانة عالية فى حياة الزوج، كأن يترك لها ملاحظة مثيرة قبل الخروج إلى العمل، أو أن يملأ المكان بالشموع، لتفاجأ به بانتظارها عند عودتها من الخارج الأمر فقط بحاجة الى فتات بسيطة، تضفى النشاط والرومانسية على حياتهما.

3. الزوج الصامت
المشكلة الأخرى فى هذا السياق هى أن الزوج قد يكون من النوع الذى لا يتكلم أثناء العلاقة الحميمية. هذا الصمت المطبق قد يدفع الزوجة إلى فقدان الرغبة فى ممارسة العلاقة الزوجية، أو قد يؤدى إلى فقدان الشهوة عند المرأة، فهى تشعر بالضيق إذا ما قام الزوج بإعادة نفس الكلام أثناء العلاقة الحميمية، حتى يصبح الموضوع بالنسبة لها شريطاً يعاد كل مرة أثناء العلاقة الحميمية. لذلك ينصح الرجال بتغيير الجمل المستخدمة من حين لآخر لكسر الملل والروتين.

4. التكرار على نمط واحد
وعلى الجانب الآخر، تفقد الزوجة الرغبة فى الممارسة الحميمية إذا توقف زوجها عن البحث عن وسائل جديدة للمتعة الجنسية. فالزوجات يشعرن بالضيق فى حالة قيام الأزواج بممارسة الجنس بطريقة واحدة على مدى سنوات الزواج، لذلك يجب التجديد دائماً فى الحياة الجنسية بين الزوجين. فعلى سبيل المثال تشعر الزوجة بالملل إذا ما كانت الممارسة بينها وبين الزوج تحدث فى نفس المكان لفترة طويلة جداً، والحلول لهذه المشكلة بسيطة، فالغرف فى المنزل متعددة والخيارات مفتوحة. أما إذا تعذر ذلك فتغيير الستائر فى نفس الغرفة أو استبدال الألوان المستخدمة فى الدهان قد تساعد على كسر الروتين والملل.
أكثر أسباب الخيانة الزوجية هى الملل وعدم التجديد فى العلاقة الحميمية، لذلك ينصح الرجال بالتجديد والإبداع فى الحياة الجنسية، لأن العلاقة الزوجية يفترض أن تمتد لسنوات طويلة. لذلك لا يجب أن يسمح للملل بالتسرب إلى الحياة.

الحـل
على الجانب الاخر، أفاد استطلاع للرأى أجرى فى المركز القومى للبحوث بالقاهرة، بأن المشكلات الصغيرة ذات الطبيعة الجنسية يمكن حلها بطريقة أفضل اعتماداً على روح الدعابة. فقد ذكر حوالى 85% من الأزواج والزوجات الذين شملهم الاستطلاع الذى أجراه معهد إيبسوس، ان الضحك يعتبر على سبيل المثال أفضل طريقة لتفادى مواقف بسيطة ناجمة عن الحرج.

ومن بين هؤلاء الأزواج والزوجات، ممن ارتبطوا بعلاقات طويلة قائمة على الثقة فقد قال 78% منهم إنه ليس ثمة شىء يدعو للشعور بالحرج عندما يتعلق الأمر بالجنس، بيد أن هنالك استثناءات لهذه فـ 74% من الرجال أكدوا أنهم سيشعرون بالحرج حتماً إذا لم تسر الأمور بشكل جيد فى الفراش.
فى حين قال 29% فقط من النساء: " إن هذا الأمر يعد مشكلة "، وهنا العيب يكون فى الزوج أولاً وذلك لقلة معرفتة بالعلاقة الزوجية وضرورة أن يكون هناك مداعبة وملاطفة وتمهيد لهذه العملية، حتى تتهيأ زوجته نفسياً وعصبياً لهذا الأمر، الذى يعتبر النتعة الكبرى فى حياتهما الزوجية. لذا لابد أن يعرف الزوجان كيف يتعلمان فنون النتعة، ولابد أن يذهبا لأحد الأطباء المتخصصين، وهذا الأمر علاجه سهل وممكن وغالباً ما يزول بسرعة، وتعود الحياة لصورتها الطبيعية
.

اقرأ المزيد...

المرأة تضعف امام 6من انواع الرجال ......تعرفو عليها‏


الرجل دائما ما يسأل نفسه "ماذا تريد المرأة؟" ويظل يسأل ويسأل إلى أن يصبح فيلسوفا لأنه لن يصل
لإجابة مثل غيره من الرجال، فهذا هو السؤال الذي يؤرق الجميع منذ الأزل.

ولكن هناك 6 رجال لا تستطيع المرأة أن تقاومهم ولا يختلف اثنان على أن المرأة تضعف أمامهم لتعلن حبها وتملكهم على قلبها.




الشاب الرومانسي الحساس
وهذه النوعية من الرجال تجذب المرأة بحنانها وحبها للحب وتقديرها للمشاعر الجميلة
الشاب الواثق من نفسه
وهو الشاب الذي لا يهتم برأي الآخرين فيه ولا يهتم
حتى بآراء شريكته وهي تنهار أمامه وتعتقد أنها أمام شخصية
فولاذية عملية وقادرة على اتخاذ القرارات

الشاب الفنان
كل شاب لديه موهبة فنية قادر على اجتذاب امرأة تعشق حبه للفن
وموهبته، وهذه الموهبة تسهل عليه الطريق كثيرا لفتح حوارات مع العديد
من الفتيات ولا يعاني معاناة الشباب الآخرين الذين لا يجدون السكة المناسبة للحديث

الشاب الأجنبي

ولا تتعجب عزيزي القارئ من هذه الشخصية، فالمرأة تنجذب إلى الشخص
الغريب عن البلد والذي يتكلم بلهجة غريبة إلى حد ما حيث ترى أنه مليء
بالأسرار وبمعلومات أخرى وبنمط حياة مختلف

الشاب الذكي


وهو المتفوق وسط أقرانه والذي يمثل مصدر الثقة في الحديث
والآراء، وله القدرة على التحليل وقراءة المستقبل
المراعي للآخرين
وهذا الشاب يجذب المرأة التي ترى أن الرجال مجموعة
ذئاب ليس أكثر، وبهذا يدخل قلبها بسرعة حيث يظهر لها الجانب
الإنساني الحساس الرقيق المشاعر 



اقرأ المزيد...

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

ست عبارات لا تحبها المرأة..؟؟



الخلافات الزوجية شئ صحي يقوي العلاقة ويزيدها ترابطا، ويعزز التفاهم بينكما، لكن هناك بعض العبارات التي يجب عليك تجنبها تماما أثناء أي مشاجرة، لأنك بالتأكيد ستندم لاحقا عندما تكتشف وقعها على زوجتك.. فما هذه العبارات؟



1- أمك …… :
الحديث عن والدتها بشكل سلبي أو استخدام عبارات مسيئة لا يغتفر أبدا عند المرأة.

فهي لا تريد أن تسمع شيئا سيئا عن المرأة التي ربتها وجعلتها على ما هي عليه الآن، وبالتالي تجنب دخول حقل الألغام المسمى “أمك” حتى لا تستشيط غضبا وتقلل من احترامها لك.

اذا كانت لديك آراء سلبية عن والدتها، احتفظ بها لنفسك مادامت لا تتدخل هي في علاقتك بزوجتك، أما اذا كانت تفتعل المشكلات بينك وبين زوجتك، فتحدث مع زوجتك في هذا الأمر بهدوء ومنطق وباستخدام أحداث تؤكد صحة كلامك واطلب من زوجتك ان تتصرف هي مع والدتها حيال الأمر.

2- هي كانت…………… :
الرجل في الأغلب تكون له علاقات نسائية قبل الزواج، واذا كنت من هؤلاء، فتجنب تماما المقارنة بين زوجتك وبين حبيبتك السابقة، ولا تنتقد تصرفات زوجتك، وتخبرها أن “الأخرى” كانت تفعل كذا وكذا. فهي لن تتحمل المقارنة، كما أنك ستعيد لذاكرتها أنك كنت تحب امرأة أخرى من قبل، وقد تفهم من كلامك أنك ما زلت تحب هذه المرأة، بل وتفضلها على زوجتك التي تسعى لاسعادك بكل طاقتها.

اذا قامت زوجتك بتصرف سيئ، فاخبرها بذلك دون أي تلميحات تخص المرأة الأخرى؟

3- أنا هنا الرجل:
الرجولة لا تعني الاستبداد أو الانفراد بالرأي أو حب السيطرة، بل تعني الحماية والاحتواء ورجاحة العقل والحكمة.

أثناء جدالك مع زوجتك، استخدم الحجة والمنطق، وتجنب تماما جملة “أنا هنا الرجل”،فأنت لست في حاجة لاثبات ذلك، وثانيا هي لن تأخذها بهذا المعنى، بل سيكون انطباعها انك دكتاتوري لا تقبل النقاش وتنفرد بالقرارات وتقهرها بعزلها عنك في الحديث وعدم مناقشة ما يخصكما معا.

4- اذا لم تنفذي ما قلته.. سأغادر المنزل:
أسوأ شئ في العلاقة الزوجية، هو عدم الاحساس بالأمان، فاذا كنت تهددها دائما بأنك ستتركها، كيف ستثق بك ؟؟

بهذه العبارة ستجعلها تعيش معك دائما في خوف من ابتعادك عنها والتوقف عن مساندتها ودعمها.

ليس من المحبذ أصلا أن تكون لغة التهديد هي ما يحرك علاقتكما. اذا كان هناك مشكلة تحدثا بشأنها وعالجاها معا.

كما أنك التهديد بمغادرة المنزل، ستترجمه زوجتك على أنه هروب من المواجهة وضعف من جانبك، وبالتالي ستهتز صورتك في عينيها.

5- “تنحي جانبا.. سأقوم بذلك.. أنتِ لا تستطيعين فعل شئ بمفردك“:
صحيح أن المرأة تحب أن تشعر أنها أقوى بزوجها، وأنه يساندها ويعينها ، ولكنها لا تريد أن تسمع من زوجها أنها لا قيمة لها، ولا تستطيع فعل أي شئ.

يمكنك ان تقول لها : سأساعدك.. هذا عمل صعب يحتاج للرجال.. أعلم أنك تستطيعين ذلك، ولكنك ستتعبين كثيرا، وأنا أريد أن أتحمل التعب عنكِ.

وكذا لا تكن انتقاديا عندما تفعل زوجتك شيئا بشكل خاطئ، بل قم بتوجيهها بكياسة ولباقة إلى التصرف السليم دون أن تهينها او تجرحها او تنعتها بالفشل وقلة الحيلة.

6- ” أنتِ دائما تفعلين كذا”…. “أنتِ دائما تتجنبين ذلك“.
لا تقع في فخ التعميم، وربط كل مشكلة بما حدث قبلها. لا تنكر مجهوداتها بأن تلغي كل ما فعلته هي مسبقا. تجنب استخدام كلمة “دائما” في وصفك لتصرفات زوجتك، لأنها ستفهم أنه مهما عملت هي ، فإنه لن يرضيك شئ لأنك قد كونت انطباعا عنها بأنها “فاشلة دائما”.
اقرأ المزيد...

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

في الحب ..الرجال 8 أنواع، انت مين فيهم؟؟

علماء يصنفون حب الرجال بثمانية انواع ويجب على المراة تحديدها قبل الزواج

وجد بعض الذين يعنون بعلم الاجتماع والنفس ان هناك ثمان انواع من شخصيات او مزاجات او طباع الرجل في التعبير عن حبه لشريك حياته وكل شخصية تختلف عن الاخرى وقد يجمع شخص اثنتين لكن تطغى واحدة عليه وهي الرئيسية 



واليكم هذه الانواع بحسب تصنيفهم لها


النوع الاول:
هناك من يحبك بجنون ويسعى
جاهدا لإصابتك بهذا الجنون
و لا يستوعب رفضك لمشاعره بهذه السهولة
فيحاصرك بسيل من المشاعر اللا مرغوبه
ويمارس عليك الغيرة غير المباحة
فيكتفي بحبه لك ويحملك جميل هذا الحب
ويجب لزاما عليك أن تحبه و إلا نعتك بصفات مرفوضة إنسانياً



النوع الثاني:
هو من تحبيه أنت بجنون
فتكون مصيبتك العظمى حين يدرك حجم هذا الجنون
فيتفنن في إيذائك و كأنه ينتقم منك لانك احببته
فيتمادى في إيذائك ليذيقك مرارة حبك وافتقاده ويتمادى في الهجر والصد



النوع الثالث:
هو من يحبك بصدق فيعاملك معامله الود
يحبك بصمت ويحترمك بصمت ويتمناك بينه وبين نفسه
يمنعه اعتزازه بنفسه من الاقتراب منك إذا كنت مشغولة بغيره
فيكتفي بالحب من اجل الحب ويحتفظ بك صوره جميلة في ذاكرته



النوع الرابع:
هو من يحبك وتبادليه شعوره فيضمك إلى ممتلكاته باسم الحب
يحاصرك بغيرته فيسجنك بدائرة الممنوعات يحصي عليكي أنفاسك
يحاسبك على أحلامك ويسلبك حتى ابسط حقوقك وهي التعبير عن شعورك تجاه
الأخريين فتعيشين في صراع دائم



النوع الخامس:
هو من يغادر حياتك فيترك ورائه فراغا باتساع السماء
تحاولين جاهدا ملئ الفراغ
فتتعرفين على من يستحق ومن لا يستحق
وتقعين عندها في المشاكل و الفراغ العاطفي


النوع السادس:
من يجعلك تندمين على معرفته فيسقيك الإحساس باالالم والندم ،
مواقفه تخذلك وتصرفاته تخجلك



النوع السابع:
هو من يطيل الانتظار أمام بوابة أحلامك
و إذا سمحت له بالدخول عاث فيمدينة أحلامك
وشوه اجمل الأشياء بقلبك وتركك نادمه على معرفته..


النوع الثامن:

هو من يدخل حياتك بلا استئذان

يقدم لك الحب فوق أوراق الورد
يحملك إلى عالم الأحلام
يحول حياتك إلى عالم الخرافات والأساطير
يشعرك بمسؤليته تجاهك و انكي مسئولة منه
يعلمك الصدق والحب و الإخلاص
يحول سوادك إلى بياض وليلك إلى نهار وظلمتك إلى شمس
يصبح قلبك الذي تعشقين به وعينك التي ترى بها ،
هذا الإنسان إذا ضاع بحق نبكيه بحرقه عليه .
مع خالص حبي وتقديري
اقرأ المزيد...

أحدث تشكيلة أحزمة ماركة Hugo Boss

للشاب العصري و الانيق تشكيلة رائعة من الاحزمة الرجالي مقدمة من ماركة Hugo Boss .. تمتع بأشيك الموديلات فقط على موقع "للرجال فقط : كل ما يهم الرجل " :




















اقرأ المزيد...

أحدث الأحزمة الرجالي من ماركة Boss


تمتع بأرقى تشكيلة من الأحزمة الرجالي الراقية من ماركة boss ..نقدمها لك من خلال موقع "للرجال فقط : كل ما يهم الرجل" :














اقرأ المزيد...

هذا ما يبحث عنه الرجل فى المراة




أفنت الزوجات وقتهن في القرآءة عن !!!!!

أفكار لتعطير ملابس الزوج ..
أفكار لتقديم الطعام للزوج ..
أفكار لأعداد الحمام للزوج ..
أفكار وأفكار وأفكار .. كلها للزوج !!

ولم تفكر يومآ كيفْ تعد لنفسها حمامآ منعشآ ..
لم تفكر أن تبحث كيف تسترخي بعٍــدٌ قضاء يوم شاق !!
كيف تدلل نفسها .. كيف تدلل هذا الجسد .. كيف تستمتع بنعم اللَّہ عليها في نفسها؟؟

رقي الزوجة في تعاملها مع ذاتها .. هو أول أسباب أحترام الزوج لها ..
وليس مّـَـَاً تقدمة له من خدمات ... كما يظن البعض ..!!

أن تتعاملي مع نفسك لأسعادها أولآ ..
وليس لأسعاد من حولك بها .. هذا هو مبدأ الرقي الذاتي ..

أيقظي الأنثى التى بداخلك من سباتها!!
بقدر مّـَـَاً تقرأين .. عن الأفكار التى تسعد زوجك .. كي لا يطير إلى غيرك

أقرئي عن الأفكار التى تسعدك ..
تعلمي فنون الأستمتاع بالحياه ..
بوجود الزوج أو بدونه ..

تعلمي أن تصنعي سعادتك .. احرصي على شراء مايسعدك أولآ ..


أهتمي بمظهرك .. احرصي على ان تكوني كيفما تحبين أنتِ ..
كيف تريدين ان يبدو جسمك .. بشرتك .. شعرك .. عطورك .. ملابسك .. حقائبك .. أكسسواراتك ..
اختاري مايعجبك أولآ ..
دعي لك بصمتك المميزة ..
وذوقك الخاص ..
لأنك حتمآ وقتها ستكونين أنتِ هي أنتِ .. لاكيفما يريدك هو !!
دعيه يشاركك بعض الاحيان
فيما يحب ان يراه عليك
ان يشاركك لا ان يفرض عليك ..

تعلمي كيف توقفين المشاكل قبل ان تكبر وتصل الى مد اليد !!!

كيف تتحكمين بغضبك وتكوني أكثر هدوءآ ..
كيف تطالبين بحقوقك ..
بطريقه أنثووية ..
تعلمي كيف ترفضين بطريقه انثوية ..
تعلمي متى تقولين نعم .. ومتى تقولين لأ ..
تعلمي كيف تعبرين عن حزنك ..
وعن غضبك ..
وعن فرحك ..
وعن سعادتك ..
ولكن بطريقة أنثووية ..

تأكدي ان لم تحصلي على حقوقك الزوجية بالتنازل .. لن تحصلي عليها بالقوة .. ولا بمبدأ أغلبوهم بالصوت ..
أنما بأنووووثتك فقط ..
أنوووووثتك هي سلاحـــــــك ..

سخري أنوثتك لخدمتك ..
وأتركي الأساليب الأزلية .. والنصائح القديمة .. فالرجال لم يعودوا هم أولئك الــــــرجال ..

فالرجل الآن لايريد الا أنثى .. واثقه من نفسها .. مثقفه .. مرحة ..
اقرأ المزيد...